أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات الرأي / أحمد اسماعيل يكتب..”إعلانات رمضان”
الدكتور أحمد اسماعيل الحريري

أحمد اسماعيل يكتب..”إعلانات رمضان”

الدكتور أحمد اسماعيل الحريري

فى تانى يوم رمضان وبعد استطلاع الرأى ومقارنه ٣الاعلانات لشركات الهاتف المحمول الاستطلاع كان عن طريق أخذ رأى عينات عشوائيه من الاصدقاء من مختلف الثقافات والاتجاهات الفكريه ومن منشورات الفيس بوك باعتباره ممثل للرأى الشخصى وباعتبار الفيس بوك أصبح وسيله اعلاميه تأثر على اخذ القرار توصلنا واكدنا ما موصى به دائما لصناع الاعلانات اياك ثم اياك ان تستخف او تستقل بعقل المشاهد ولابد أن تخاطب وجدان المتلقى ومشاعره لأنه ممكن يحقق نتائج عكسية وسالبه للمشاهد فمثلا اعلان فودافون كان من انجح الاعلانات لان صانعه اختار عمرو دياب هو بطل الاعلان وعمرو دياب مطرب كل الأجيال وليس عليه جدل جماهيرى واستعان بمشاهد ريالتى والمعروف واهم مانوصى به أن الريالتى اقرب الطريق للمشاعر والوجدان وحث ايضا الاعلان على الاجتماعيات وتاكد أن نجاح اى صناعه مبنيه على الحث الاجتماعي خصوصا للمتلقى المصرى أما عن اعلان اورنج فايضا استخدم الريالتى واستخدم نجم شعبيته مرتفعه بين المشاهدين ولجأ الصانعين الاول والاعلان الثانى الى البساطه فى التفكير والديكور مما جعل المشاهد كان سهل عليه تقبل الاعلان وغفل عن اجر ابطال الاعلانيين وكان من الجميل ايضا فى الاعلان الثانى الاستعانه بالفنان مصطفى هريدى وهذا شئ انسانى يشهد الجميع ببراعه صاحب هذه الفكره أما عن ظهور احمد مالك فى الاعلان الاول بالرغم من أنه اختيار خاطئ اللا أنه يغفل عنه الفئه الاكثر أما الفشل الزريع للاعلان الثالث والذى انبهه لخطوره مردوده عند المتلقى اولا اختيار الابطال وصل لذهن المشاهد بهاظه المصاريف مما جعله يشعر انه هو الذى يصرف الاعلان او الشركه المعلنه هى التى تصرف هذه المصاريف من أموال العملاء الخطأ الثانى أن كثير من المشاهدين غفل الى ذهنهم أن مشارك البطوله مع رمضان هو فان دام وكثير من السيدات وكثير من الجيل الجديد لا يعرف فان دام ثانيا استخدم محمد رمضان فى اى صناعه غير شهر رمضان مقبوله ام شهر رمضان يحتاج الى الانسانيات ويحتاج إلى اللمه واجتماع الأسر لان ثقافه المشاهد وارتباط الصور الذهنيه لديه أن محمد رمضان بلطجه شارع مهرجانات سوف مطاوى الخ صناعه الاعلانات نجاحها يتوقف على ثقافه صانعه والالمامه السيكولوجى بالمتلقى

شاهد أيضاً

رائحة الموت تفوح من محطة مصر..بقلم ” سماح الحكيم “

مظاهر تقشعر لها الأبدان حين نستيقظ ونرى مشاهد السينما المؤلمة تحقق على أرض الواقع بعد …

مصر بين التنمية والتعمير وهجمات الإرهاب..بقلم “سماح الحكيم”

  لا زال الإرهاب بمصر يحاول إثبات قدرة تحكمه على الأراضي المصرية ، ففى كل …

حكاية عمدة المصريين بالمملكة العربية السعودية

كتب – محمد مجدي :  قام فوج كامل من المعتمرين ونيابة عنهم سيدة الاعمال د. …

شكر وتقدير وعرفان..بقلم ” سماح الحكيم “

تشكر الاعلامية وسيدة الاعمال / سماح الحكيم وسعادة الاستاذ / عزام محمود جداوى الوكيل السعودى …

المخدرات مرض يحتد في جسد المجتمع حتي النخاع. فهل من نهاية لهذا المرض ؟!

كتبت/ شرين عاطف.  ماهي المخدرات؟! إن استطعت أن أضع لها مسمي فهي دمار شامل للمجتمع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *