أخبار عاجلة
الرئيسية / الصحه والأسرة / حقيقة العلاج بالكهوف الملحية
صورة ارشيفية

حقيقة العلاج بالكهوف الملحية

كتب _ د.احمد الجندي:-

 

يعتقد أن اكتشاف أهمية كهوف الملح جاء وليد الصدفة خلال الحرب العالمية الثانية،
فقد لوحظ تحسن الحالة الصحية، بعد الاختباء في كهف ملحي أثناء القصف الذي تعرضت له ألمانيا في ذلك الوقت.

الإسترخاء بكهف الملح يعد نوعا من أنواع العلاج، ومثله مثل المياه الكبريتية ، فيقضي الزائر بكهف الملح من 40 دقيقة إلى 50 دقيقة، في التأمل والاستجمام واستنشاق اليود.

هذه المدة المركزة تعادل جلوس المريض أمام البحر لمدة 15 ساعة، بحيث يتشبع جسم المريض باليود فتنشط الدورة الدموية والغدة الدرقية، وذلك لإحتوائة علي عناصر اليود والبروم والماغنسيوم والحديد والصوديوم والبوتاسيوم.
ومعهما يتم التخلص من الطاقة السلبية والشحنات الضارة بالجسم والحساسية غير المرغوب فيها
وكهف الملح يتكون من غرف على شكل كهوف الجبال في التصميم، ويكسوها الملح الصخري والبلوري، ومزينة بأعمدة من كتل الملح، بالإضافة إلى أن الأرض مغطاة بالكامل بالملح المجروش. وفي كل كهف توجد مقاعد للاسترخاء، والكهف مزود بإضاءة خافتة مريحة، للاستمتاع بالهدوء وجلب الطاقة الإيجابية، مع سماع موسيقى خافتة تساعد على الاسترخاء.

وفي الشهور الأخيرة جرى افتتاح أكثر من كهف للملح في عموم مصر، لتدخل كرافد جديد مع سياحة الآثار التاريخية والرحلات النيلية، والغوص في جنوب سيناء، والسباحة في شواطئ البحر المتوسط.

وقد جرت التجارب المصرية على نفس الطراز المعروف في أوروبا، حتى تمت الاستعانة بخبراء في التصميم، بعد جلب أطنان من الملح من واحة سيوة، مشيرا إلى أنه جرى كذلك افتتاح كهف للملح في منطقة الأهرامات بمحافظة الجيزة القريبة من القاهرة، للغرض نفسه.
وتتعدد أنواع الملح المستخدمة في بناء الكهوف، ما بين السقوف والجدران والأعمدة إلى جانب الحصى الملحي الذي يغطي الأرضية تماما. وفي بعض البلدان يتم استخدام نوع من الملح أكثر من نوع آخر… حسب البيئة التي يستخرج منها وحسب الإمكانيات.
وفي دبي يتميز كهف الملح بأنه قبلة للعلاج من نحو 18 مرضا، منها الصدفية، والتهاب المفاصل، والربو، إضافة إلى القلق والشخير والحساسية ونزلات البرد والتهابات الأذن.

وتحاول التجارب العربية في مجال كهوف الملح الاستفادة من خبرات دول أخرى، مثل ألمانيا التي تعتمد في معظم كهوفها على الملح الأزرق النادر، بالإضافة إلى طريقة توزيع الملح داخل كل كهف، حيث تحتوي بعض القاعات على ما لا يقل عن 40 ألف بلورة من الملح الأزرق.

صورة ارشيفية

شاهد أيضاً

تطبيق رعاية يسهل التواصل مع الطبيب صوت وصورة

كتبت : آية جويلي يحتاج المريض إلى استشارة طبية سريعة، وهذا ما يوفره تطبيق رعاية …

 الدكتور “أحمد جاد”: جلسة واحدة من جهاز “السيريك – cerec” تعيد الحياة لمريض الأسنان

كتبت : آية جويلي قال الدكتور “أحمد جاد” أخصائي تجميل الأسنان والتركيبات الثابتة، وعضو الجمعية …

دكتور “شادي نجم” يؤكد على وجود الخلايا الجذعيه في الغشاء المشيمي للام واستخدامه كمحفز لعظام الفك

كتبت : آية جويلي   صرح دكتور “شادي نجم”، اخصائي طب الفم وامراض اللثه والتشخيص …

مدرب الفيتنس محمد سلطان يقدم نصائح للياقة البدنية

كتبت : آية جويلي قال الكابتن “محمد سلطان” المتخصص في تدريب الـ”فيتنس” وكمال الأجسام: (أن …

“دينا كحلة” إخصائية الأمراض الجلدية تطلق حملة عن البهاق

كتبت : آية جويلي أطلقت “دينا كحلة” إخصائية الأمراض الجلدية والتجميل والليزر حملة عن مرض …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *