أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات الرأي / إدارة الحروب الناعمة وتطور أجيالها
صورة ارشيفية

إدارة الحروب الناعمة وتطور أجيالها

بقلم _ المستشار خالد السيد :-

 

لم تعد العادات اليومية كسابق عهدها في ظل العولمة الحديثة ومقدراتها من وسائل التكنولوجيا وأدوات الذكاء الاصطناعي.

كذلك الحروب لم تعد في الوقت الراهن مجرد حرب تقليدية واضحة المعالم والأدوات، وإنما باتت خليطاً من توظيف كافة الأدوات المتاحة ، التقليدية وغير التقليدية، حتى بات لدينا عدة أجيال من الحروب لملائمة الأهداف المتغيرة، خاصة مع التطور التكنولوجي الرهيب الذي نعيشه ، والذي أدي لتطوير تقنيات في الواقع الافتراضي لتتحول الحرب إلي حرب معلومات بدلاً من حروب المدافع .

وبداية التحول عن الحروب التقليدية بدأت من حروب الجيل السادس التي ابتكرها الروس ، إذ أنهم أول من استخدم حربًا على الخصم تشتمل على خليط من استخدام الأسلحة الصغيرة والنووية التكتيكية وإدارة الصراع الاقتصادى والمعلوماتي، وتسخير الإمكانات الفضائية والعلمية المختلفة.

وذلك بواسطة أنظمة ذكية إذ تعمل هذه الحروب على تجنيد كامل لشبكة الإنترنت وتخلق عصابات مهمتها الاحتيال وسرقة الهويات وممارسة العمليات الإجرامية، وهى حروب جمعت ما بين الإرهاب والإدارة عن بعد.

وتسمى منظومة هذه الحروب «منظومة الجن الفضائي» لأنها اعتمدت على تقنيات عالية التطور تشبه الخيال المحض، وتعتمد على حوالى نصف مليون قمر صناعى صغير منتشرة حول الأرض. تعتمد هذه المنظومة على أجهزة يمكنها مسح النشاط المغناطيسى للإنسان، ومن ثم توجيه موجات كهرومغناطيسية قد تتحكم به على نحو معين، وأطلق البعض على ذلك مصطلح «القرصنة البيولوجية».

والتصدي لكل أجيال الحروب وممارسات “قوى البعد الثالث” يعتمد على بناء الإنسان والوعي الذي يشمل كافة جوانب حياتنا خاصة الإعلام ودوره في نشر المعرفة والحقائق والاهتمام بتغذية العقل لما يتيح للإنسان أن يقارن ويحلل ويفهم ويتخذ القرار الصحيح ، فالعدو كان بالماضي واضحا، أما الآن فالعدو ليس ظاهرا يؤثر عليك يجعلك تفقد الثقة بنفسك وبوطنك وذلك بالتدخل بما يمسى بالوعي الزائف ، فمن الضروري إحداث ثورة حقيقية وطنية ترفع الوعي وتكون لها رؤية عميقة ، ويجب على المواطن المصري أن يقوم تلقائيا بالرد على أي شائعة.

وأيضا من الضروري تكاتف الإعلام ومنظمات المجتمع المدني والأحزاب للتصدي لمثل هذه الحروب وخاصة الإعلام عن طريق التوعية وعدم ترديد الشائعات لما يعود بمردود سلبي على الشعب المصري. وتوجيه حسن استخدم وسائل الدعاية والإذاعات والقنوات الفضائية والسوشيال ميديا “الإنترنت” لمواجهة تلك الكيانات لمنع عملية اختراق الحياة داخل مصر.

صورة ارشيفية

 

شاهد أيضاً

الريادة المصرية لمستقبل القارة الأفريقية

كتب _ خالد السيد :- منذ تولي مصر رئاسة الاتحاد الافريقي ، شهدت القارة الافريقية …

عقاب الطفل بالطرق السليمة

بقلم _ نسمه زايد :-   ماهو العقاب المناسب اذا أخطأ الطفل؟ كيف نتعامل مع …

مفتاح إفريقيا يبداء من احترام الأساطير الافريقية 

كتب _ مصطفى الشربيني :-   هناك الكثير من المصريين لا يعرفون أي شيءٍ عن …

القمة الأفريقية الروسية

كتب _ المستشار خالد السيد :-   انطلقت في مدينة سوتشي الروسية على شاطئ البحر …

حجية الرسائل الألكترونية 

بقلم _ المستشار خالد السيد :-   في ظل الثورة التكنولوجية التي يشهدها العالم من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *