أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات الرأي / حجية الرسائل الألكترونية 

حجية الرسائل الألكترونية 

بقلم _ المستشار خالد السيد :-

 

في ظل الثورة التكنولوجية التي يشهدها العالم من حولنا باتت الوسائط الالكترونية أساسا نعتمد عليه في حياتنا اليومية وأضحت اليوم من أكثر وسائل التواصل بين الناس ولا ريب أن ما تحمله هذه الرسائل من معلومات معتبر ويعمل به ولكن ما مدى اعتبار هذه الرسائل حجة كوسيلة من وسائل الإثبات القضائي.

ولأن وسائل الإثبات القضائية ليست منحصرة بل مطلقة فكل ما أثبت المدعى به فهو مقبول معتبر ، والرسائل الألكترونية لا تخرج عن كونها كتابة والكتابة وسيلة إثبات فقها ونظاما ، فالفقهاء جعلوا المكاتبة كالمشافهة والمكتوب كالملفوظ .

والأدلة الرقمية ( الوسائط الالكترونية ) صدر من المحكمة العليا قرار برقم ٣٤ في ٢٤/ ٤/ ١٤٣٩ هـ باعتبارها وسيلة اثبات لها حجية الإثبات . وقـد أقـر مجمـع الفقه الإسلامي العقـود بـالآلات الحديثـة بقراره رقم ٦/٣/٥٤ في مـؤتمره الـسادس المنعقـد عام ١٤١١هـ وهذه الوسائط لها اعتبارها الدولي على مستوى الدول والجمعيات في العالم ، فقد صدر ما يعرف ب ( قانون الأونستيرال النموذجي ) ١٤١٧ هـ ، وقرر أن المادة الالكترونية ليكون لها الحجية في الإثبات لا بـد أن يكـون الـنص مكتوبـا وأن يكـون متيـسر الإطلاع عليه وممكن الرجوع إليه لاحقا أي أنه لا بد أن تكـون المعلومـات محفوظة ومخزنة وممكن الرجوع إليها, وهو ما يوفر للمستند الالكتروني الثقة والأمان. وهو ما تضمنته المادة السادسة من القانون المذكور .

كما أن منظمة المواصفات العالمية (ISO )وبخصوص المواصفات الخاصة بالمحررات أكدت أن المحرر هو : ” مجموعة المعلومات والبيانات المدونة على دعامة مادية يسهل قراءتها عن طريق الإنسان أو باستخدام آلة مخصصة لذلك”. وهذا النوع من الوسائل معتبر أيضا في النظم والقوانين القضائية في الدول العربية وغيرها .

وتختلف الأدلة الرقمية باعتبارها من وسائل الإثبات قوة وضعفا حيث تختلف وسائل الأمان ونظم الحماية فيها بحسب البرنامج المشغل لها كما تختلف في طريقة الوصول إلى محتواها كالرقم السري أو البصمة أو كود التفعيل ونحو ذلك كما تختلف الرسالة الفردية عن الرسالة المشتركة وهذه الاختلافات تجعل التحقق من صحة المحتوى يخضع لنوع الرسالة والبرنامج المستخدم في إرسالها فبعض البرامج لها حماية قوية ويصعب اختراقها ( كالبرامج المستعملة في الدوائر الحكومية والبنوك )وبعضها مفتوحة ليس لها حماية مطلقا فلا بد من ملاحظة ذلك عند النظر في هذا النوع من وسائل الإثبات . ولا بد عند النظر في مثل هذه الوسائل من استحضار إمكانية الاختراق ببرامج التجسس الالكتروني أو ( البروكسي ) ونحوها .

فإذا وقع الخلاف في صحة رسالة ألكترونية فهنا يعمل بقاعدة أصل البراءة وقاعدة الدليل إذا تطرق إليه الاحتمال سقط به الاستدلال لا سيما مع قوة الاحتمال هنا ويجب التحقق من الرسالة مثلا عن طريق شركة الاتصالات أو بعض البرامج الالكترونية وقد تضمن نظام مكافحة جرائم المعلوماتية الإشارة إلى الجهة المناط بها التحقق من المحتويات الألكترونية في الجانب الجنائي .

شاهد أيضاً

الريادة المصرية لمستقبل القارة الأفريقية

كتب _ خالد السيد :- منذ تولي مصر رئاسة الاتحاد الافريقي ، شهدت القارة الافريقية …

عقاب الطفل بالطرق السليمة

بقلم _ نسمه زايد :-   ماهو العقاب المناسب اذا أخطأ الطفل؟ كيف نتعامل مع …

مفتاح إفريقيا يبداء من احترام الأساطير الافريقية 

كتب _ مصطفى الشربيني :-   هناك الكثير من المصريين لا يعرفون أي شيءٍ عن …

القمة الأفريقية الروسية

كتب _ المستشار خالد السيد :-   انطلقت في مدينة سوتشي الروسية على شاطئ البحر …

تحديات الاستثمار العربي المشترك ” الواقع والعقبات والآفاق المستقبلية”

بقلم _ المستشار خالد السيد :-   إن إستثمار الإمكانات لدى المجتمعات تعتبر من أهم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *