أخبار عاجلة
الرئيسية / مواهب / ترجمة لمدرس اللغة الألمانية بألسن عين شمس في معرض الكتاب بعنوان “عصر نهاية الخصوصية. انكشاف الذات في الثقافة الرقمية”

ترجمة لمدرس اللغة الألمانية بألسن عين شمس في معرض الكتاب بعنوان “عصر نهاية الخصوصية. انكشاف الذات في الثقافة الرقمية”

كتب _ احمد سلامه:-

 

أصدرت د. سمر منير مدرس اللغة الألمانية بكلية الألسن جامعة عين شمس، كتابا مترجما جديدا وتم طرحه في معرض القاهرة للكتاب ٢٠٢٠،  بعنوان “عصر نهاية الخصوصية.

انكشاف الذات في الثقافة الرقمية”.

يتناول الكتاب فكرة تأثير الثقافة الرقمية على الحياة اليومية للأفراد في القرن الحادي والعشرين ومدى علاقة تقنيات الثقافة الرقمية بعلم الجريمة و الطب النفسي، فهناك شيء واحد يجمع بين الملف الشخصي الموجود في وسائل التواصل الاجتماعي وعملية تحديد المكان عن طريق الهواتف الذكية وقياس ذبذبات الجسم؛ حيث يرجع أصلها جميعًا إلى علم الجريمة والطب النفسي. كيف يتأتى أن تصبح الأجهزة والإجراءات -التي كان من شأنها حتى وقت قريب أن تسهم في عملية القبض على المجرمين والمختلّين عقليًّا- أن تعتبر اليوم من دعائم عملية تمكين الذات؟ دراسة معاصرة للغاية عن خلفيات العصر الرقمي.

 

يتكون الكتاب من خمسة فصول ويستعرض الفصل الأول شكل الملف الشخصي الموجود على وسائل التواصل الاجتماعي ومنها موقع فيس بوك على سبيل المثال وأصل نشأة هذا الملف الشخصي في علم الجريمة حيث كان يتم إنشاؤه في الماضي واحدا من وسائل تحديد الهوية الجنائية.

بينما يتناول الفصل الثاني تقنيات تحديد المكان عن طريق أنظمة مثل نظام جي بي إس  GPS وعلاقة تلك الفكرة بعلم البحث الجنائي.

ويتطرق الفصل الثالث إلى إجراء قياسات للجسم عن طريق الأجهزة الإلكترونية التي يتم ارتداؤها ومنها أجهزة قياس عدد الخطوات التي يخطوها الفرد وكذلك إجراء قياسات للجسم وذبذباته عن طريق تطبيقات الهواتف الذكية ويطرح الفصل تساؤلا عن العلاقة بين الشغف باستخدام تلك التطبيقات والتقنيات وبين الوساوس القهرية التي يهتم الطب النفسي بمعالجتها.

ويناقش الفصل الرابع فكرة تحول الخوف الهائل لدى الناس في الماضي من عملية تسجيل بياناتهم إلى رغبة عارمة في تسجيلها والإقبال على القيام بذلك بالاستعانة بتقنيات الثقافة الرقمية.

أما الفصل الخامس فيعد تلخيصا لهذه الأفكار وكذلك استعراض لثقافة الاستبطان في القرن الحادي والعشرين.

شاهد أيضاً

رسالة شعرية “إلى نور عيني امي”

بقلم _ امل عبود :- وان خانقتني كل دهوري وان اتلف الحزن بعض شعوري سأبقى …

العمل المدمر..قصة “خالد فخر الدين”

ما ان خُطت كلمة النهاية، و قفز القلم متحررا من قبضة ألبرت حتى أخذ هذا …

ابويا..بقلم “زينب ممدوح”

المرض اللي ف جسم ابويا والراقدة الماسكة ف جلابيته ومعافرة كل يومين ف ازاي هينام …

تالنت كيدز و فويس باند تقيم اول حفل غنائي اون لاين اليوم

كتب _ خالد حماده:-   تحت ضيافه ” ذا رووم” اقيمت اليوم الحفل الغنائي الاول …

فرقه تالنت كيدز تستعد لحفل اون لاين بقيادة المايسترو اسلام جاد 

كتب _ خالد حمادة :-    تحيي لاول مرة أكاديمية تالنت كيدز بقيادة اسلام جاد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *