أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات الرأي / أخلاقيات العمل الصحفي

أخلاقيات العمل الصحفي

كتب_  خالد السيد :-

 

قانون الهيئة الوطنية للصحافة رقم 179لسنة 2018 تضمن العديد من الضوابط الحاكمة لعمل المؤسسات الصحفية والتي أكدت على وجوب الالتزام بها ، وشددت المادة 27من قانون الهيئة الوطنية للصحافة ، على ضرورة الحفاظ على سرية وخصوصية المعلومات والوثائق التي يتم الحصول او الاطلاع عليها بمناسبة العمل وعدم افشائها او استخدامها في غير الاغراض المخصصة لها ، وقررت المادة 55 مخالفة من يعاقب ذلك ، ولما تمثله الوظائف الصحفية كونها أحد الأركان المهمة لتطور المجتمعات ومقياساً للتقدم والحضارة فيها. فقد وضعت النظم السياسية المختلفة في العالم سياسات إعلامية متنوعة تنسجم مع أهدافها وتوجهاتها وتطلعاتها، إدراكاً منها لأهمية الإعلام والصحافة وما يؤدي من وظائف كبيرة وخطيرة في المجتمع . لذلك أهتم المتخصصون بإعطاء أهمية كبيرة للأخلاقيات المهنية لمهنة الصحافة ، ويشترك العاملون في الصحافة بأخلاقيات متعارف عليها في جميع أنحاء العالم، وتدعمها دساتير أخلاقية تضعها التنظيمات المهنية في كل مجتمع . كونها تخاطب العقول بمختلف مستوياتها وتمتاز بأهداف مجتمعية ، تستمد شرعية وجودها من إحساس الناس بضرورة القيام بنشاط معين من شأنه أن يشبع لهم احتياجاتهم

ولأن أخلاقيات العمل الصحفي أصبحت مشكلة عالمية في عالم الصحافة ، لاشتمالها على عدد كبير من العاملين لا يراعون الأخلاقيات المهنية السليمة خلال مزاولتهم لأعمالهم لأسباب كثيرة ومعقدة، ويُعدّ هذا الوضع خروجاً على ما يتعارف عليه المجتمع من قيم ومعايير ومثل تربوية سليمة .

ونعني بالأخلاقيات المهنية ، ( أن يلتزموا في سلوكهم تجاه أنفسهم وتجاه الأخرين وتجاه جماهيرهم بمبادئ وقيم أساسية ، التزام شخصي يقع على كل واحد منهم بصفة شخصية ليكون سلوكاً سليماً وأخلاقياً ) فيما تعرف أخلاقيات المهنة (قيم الممارسة) بأنها مصطلح يشير إلى القواعد الواضحة للسلوك المهني في المؤسسات الصحفية وكذلك الاتجاهات الفعالة والدعاوى المتصلة بكل ما هو ملائم في أسلوب العمل والإنجاز . ومن الأمثلة على قيم الممارسة: الفكرة النموذجية التي تتمثل في -الالتزام بالموضوعية- في أعداد الأنباء، ونقل الحدث محاكاة للواقع .

ونرى أن هناك فرق بين الأخلاقيات والممارسة ، فإن الأخلاقيات عبارة عن قواعد موضوعة تعبر عن السلوك المهني المطلوب من القائمين بوسائل الاتصال الجماهيرية الالتزام بها، وتبقى هذه الأخلاقيات عديمة الفائدة ما لم تترجم إلى واقع عملي ملموس خلال الممارسة المهنية للصحفيين أو تأدية الواجبات المناطة بهم، مثل إجراء المقابلات الصحفية أو تغطية المندوبين للمؤتمرات الصحفية وإعداد الرسائل الإخبارية وفي هذا الجانب نؤكد أن اخلاقيات الممارسة المهنية تأتي عن طريق حق التعبير والكلام، وحق طباعة الأخبار ونشرها.. وتصبح عديمة الجدوى بدون حق الحصول على المعلومات

وانطلاقاً من هذا الفهم فإن الكثير من الصحفيين العاملين توجه إليهم انتقادات مختلفة أساسها أنهم يفتقدون الاهتمام بالسلوكيات الأخلاقية، ومن ثم يفتقدون التزاماتهم المعنوية نحو السلوكيات الأخلاقية والتمسك بها على الرغم من أن هناك إستثناءات تشمل الكثير من العاملين في ميدان الصحافة لا تنطبق عليهم هذه الانتقادات مما يتطلب الاهتمام بهذا الجانب.

شاهد أيضاً

التعايش مع الكوارث وإدارة الأزمات 

كتب _ خالد السيد :-   أثبت جائحة كورونا مدى الحاجة الملحة لأن يكون على …

الهرم مصري ليس له علاقة باليهود “شعب ليس له وجود”

كتبت _ علياء الهواري:-   كل فترة من الزمن يزعم اليهود بإكذوبه جديدة لأنهم شعب …

أبرز جرائم الانترنت

كتب _ خالد السيد :-   كلما تزايد اعتماد الناس والمؤسسات الحكومية أو في القطاع …

الشرطة في خدمة وحماية الشعب يد تحمي ويد تساعد 

كتب _ خالد السيد :-    جهود حثيثة تبذلها الشرطة المصرية بكافة قطاعاتها ، في …

رجال النظافة الجبهة الأولى في معركة حماية الصحة العمومية  

كتب _ خالد السيد :-   في ظل المخاطر التي تحدق بهم ، وما يشهده …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *